اصطناع الأعداء والبحث عن كبش فداء

جمال ابو الحسن

مصر لا تنكر حق إثيوبيا في الاستفادة من مياه النيل في التنمية، نحن فقط ندعوهم للقيام بذلك بطريقة لا تلحق بنا ضررًا جسيمًا، ونطرح عليهم البدائل التي تضمن لهم تحقيق النتائج نفسها بطريقة لا تؤذينا بشكل فادح، غير أن المسؤولين في إثيوبيا يرفضون المقترحات المصرية، ويعبئون الشعوب الإثيوبية ضد عدو خارجي مصطنع، اسمه مصر، ويحاولون تحويل سد النهضة إلى معركة تحرر وطني ضد أعداء الخارج؛ أما الهدف الحقيقي فهو استخدام التهديد المصري المزعوم؛ لتوحيد الشعوب الإثيوبية المنقسمة، ولحشد التأييد خلف النخبة الحاكمة، ولإضعاف النخب المعارضة، التي تشكك في مصداقية وجدية النخبة الحاكمة في أديس أبابا.

يزعم حكام إثيوبيا أن مصر تسعى؛ للإبقاء على بلدهم وشعبهم فقيرًا متأخرًا. فمصر تتعرض من الإعلام الإثيوبي لحملة تحريض تقارن بين الظروف الصعبة التي يعيش فيها أغلب الإثيوبيين، والذين ما زال أكثر من ثلاثة أرباعهم يعيشون في بيوتٍ لم تصلها الكهرباء، وبين التنمية الحادثة في مصر، فمستويات المعيشة والخدمات التي لا نكف عن انتقادها في مصر، تمثل حلمًا بعيد المنال لأغلب الإثيوبيين.

المشكلة هي أن الحكام في إثيوبيا يعقدون هذه المقارنات، كما لو كانت مصر هي المسؤولة عن أحوال الاقتصاد والمجتمع والفقر في بلدهم، وأنه من العدل تحميل هؤلاء المصريين ثمن الفقر والتأخر في إثيوبيا. المطلوب إثيوبيًا هو تقريب الفجوة مع مصر، سواء تم ذلك بتنمية إثيوبيا، أو بإفقار مصر، والأفضل أن يتم سد الفجوة بالطريقتين معًا، أي بإثيوبيا أغنى، وبمصر أفقر.

مشكلة حكام إثيوبيا هي أن النجاح الذي حققته مصر يذكرهم بإخفاقاتهم. أنا لا أتحدث عن إخفاق الحكام الحاليين، لكني أتحدث عن إخفاق تاريخي لنخب عدة توالت على حكم إثيوبيا منذ العصر الإمبراطوري. المفارقة هي أن النخبة الحالية هي من أكثر النخب التي حكمت إثيوبيا نجاحًا في تحقيق التنمية؛ لكن المشكلة أكبر من ذلك بكثير، فالتأخر والفقر المدقع في إثيوبيا الغنية يحتاج إلى تفسير يبرئ النخب والثقافة والذات الوطنية من تهمة التقصير، وبينما وفر الاستعمار سببًا جاهزًا؛ لتفسير التخلف والفقر في بلاد كثيرة في أفريقيا والعالم الثالث، فإن حكام إثيوبيا بالذات لا يمكنهم استخدام هذه الحجة، فبلدهم لم تخضع للاستعمار الخارجي إلا لأقل من عشر سنوات ضمن معارك الحرب العالمية الثانية، الأمر الذي يمثل مصدرًا مستحقًا لافتخار الإثيوبيين ببلدهم. المشكلة هي أنك لا تستطيع الافتخار بالانتصار على الاستعمار، وأن تحمل الاستعمار المسؤولية عن التأخر والفقر في الوقت نفسه. لهذا وجد حكام إثيوبيا في مصر كبش فداء يحملونه المسؤولية عن مشكلات بلادهم، ويعبئون شعوبهم لخوض مواجهة وهمية معه.

مقالات اخري للكاتب

لماذا تغيرت نظرة البشر للأوبئة؟ يقول المؤرخ البريطانى «نييل فيرجسون»، وربما يكون هو المؤرخ الأكثر شهرةً فى عصرِنا، إن هناك جائحتين فى التاريخ كان من أثرهما إفناء نحو ثلث البشر على وجه الأرض. هاتان هما «طاعون جستنيان» فى القرن السادس، والموت الأسود فى القرن الرابع عشر. يُضيف أنه بعد فترة قصيرة من اندلاع جائحة كورونا،...
Read More

لماذا تغيرت نظرة البشر للأوبئة؟ #2

لماذا تغيرت نظرة البشر للأوبئة؟ يقول المؤرخ البريطانى «نييل فيرجسون»، وربما يكون هو المؤرخ الأكثر شهرةً فى عصرِنا، إن هناك جائحتين فى التاريخ كان من أثرهما إفناء نحو ثلث البشر على وجه الأرض. هاتان هما «طاعون جستنيان» فى القرن السادس، والموت الأسود فى القرن الرابع عشر. يُضيف أنه بعد فترة قصيرة من اندلاع جائحة كورونا،...
Read More

لماذا تغيرت نظرة البشر للأوبئة؟

لماذا تغيرت نظرة البشر للأوبئة؟ يقول المؤرخ البريطانى «نييل فيرجسون»، وربما يكون هو المؤرخ الأكثر شهرةً فى عصرِنا، إن هناك جائحتين فى التاريخ كان من أثرهما إفناء نحو ثلث البشر على وجه الأرض. هاتان هما «طاعون جستنيان» فى القرن السادس، والموت الأسود فى القرن الرابع عشر. يُضيف أنه بعد فترة قصيرة من اندلاع جائحة كورونا،...
Read More
جمال عبد الجواد

ليفربول بطلاً

مبروك لفريق ليفربول والنجم محمد صلاح الفوز بالدوري الإنجليزي، رغم الهزيمة الثقيلة من فريق السيتي مساء الخميس. متابعة مباريات الكرة الأوروبية تصيبني بالغم لأنني لا أستطيع التوقف عن المقارنة بين ما يحدث عندهم وما يحدث عندنا. فاز ليفربول بالبطولة قبل نهايتها بأسابيع سبعة، ليس لأنه انتصر في مباراة إضافية، ولكن لأن الوصيف وغريمه فريق السيتي...
Read More

عبد المنعم سعيد

يقول المؤرخ البريطانى «نييل فيرجسون»، وربما يكون هو المؤرخ الأكثر شهرةً فى عصرِنا، إن هناك جائحتين فى التاريخ كان من أثرهما إفناء نحو ثلث البشر على وجه الأرض. هاتان هما «طاعون جستنيان» فى القرن السادس، والموت الأسود فى القرن الرابع عشر. يُضيف أنه بعد فترة قصيرة من اندلاع جائحة كورونا، أصبحنا نعرف أن الوباء الحالى...
Read More

اصطناع الأعداء والبحث عن كبش فداء جمال ابو الحسن مصر لا تنكر حق إثيوبيا في الاستفادة من مياه النيل في التنمية، نحن فقط ندعوهم للقيام بذلك بطريقة لا تلحق بنا ضررًا جسيمًا، ونطرح عليهم البدائل التي تضمن لهم تحقيق النتائج نفسها بطريقة لا تؤذينا بشكل فادح، غير أن المسؤولين في إثيوبيا يرفضون المقترحات المصرية، ويعبئون...
Read More

Leave a Reply

We are using cookies to give you the best experience. You can find out more about which cookies we are using or switch them off in privacy settings.
AcceptPrivacy Settings

GDPR